أسلحة

“إس-400″ و”بانتسير” تصدان هجوم طائرات مسيرة على البحر الأسود

صدت أطقم أنظمة الصواريخ “إس-400” والأنظمة المدفعية الصاروخية “بانتسير-إس1” المنتشرة في كوبان، في إطار الاختبار المفاجئ للجهوزية القتالية للقوات المسلحة الروسية، هجوما افتراضيا لصواريخ مجنحة وهجوما بطائرات مسيرة على مواقع حرجة على سواحل البحر الأسود، حسبما أفادت الخدمة الصحفية للمنطقة العسكرية الجنوبية الروسية.

وقالت الخدمة الصحفية: “إن القسم الصاروخي من الجيش الرابع للقوات الجوية والدفاع الجوي للمنطقة العسكرية الجنوبية، المنتشر في كوبان، قد تم اختباره في إطار الاختبار المفاجئ والانتقال إلى موقع القتال. وخلال التمارين التكتيكية والخاصة، قامت أطقم “إس-400″ و”بانتسير-إس1″ بصد هجوم افتراضي بصواريخ مجنحة وهجوم طائرات مسيرة”.

ووفقاً للتقرير، أنهت الأطقم بنجاح مهمة التدريب القتالي، وحماية المواقع الحرجة على سواحل البحر الأسود. وخلال الاختبار، قامت بأكثر من 10 تمارين، بما في ذلك أداء المهام في ظروف استخدام العدو لأسلحة الدمار الشامل، وصد الهجمات التي تشنها مجموعات التخريب والاستطلاع والتغيير لمواقع إطلاق النار بعد تنفيذ عمليات إطلاق الصواريخ.

وفي وقت سابق، قال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو إن أكثر من 149 ألف شخص وأكثر من 26.8 ألف قطعة من المعدات و414 طائرة و106 سفن وسفن دعم شاركت في الاختبار المفاجئ لقوات المقاطعات العسكرية الجنوبية والغربية.

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى