أسلحة

صورة أول طائرة استطلاع مسيرة سوفيتية

تم نشر صورة أول طائرة استطلاع سوفيتية مسيرة أسرع من الصوت من طراز”تو-123 “ياستيرب”. يوجد في الصورة الملونة عالية الجودة، مجمع الاستطلاع على عربة الجر ماز-537.

تم نشر صورة الطائرة المسيرة على الشبكات الاجتماعية لشركة الطائرات المتحدة.

بدأ تطوير تو-123 “ياستيرب” في الـ16 من أغسطس/ أب 1960 في مكتب تصميم توبوليف، حيث كان لديه خبرة في إنشاء طائرات تو- 121 المسيرة. تم تنفيذ العمل بوتيرة متسارعة. تم الانتهاء من اختبارات المصنع للطائرة بعد ذلك بعام، وفي ديسمبر كانون الأول 1963، انتهت الاختبارات الحكومية.

تمكن المصممون السوفيت من إنشاء طائرة ناجحة في وقتها للاستطلاع والتصوير الفوتوغرافي للأجسام على مسافات تزيد عن 3500 كيلومتر. سمحت معدات “ياستيرب” بالتصوير بمقياس يصل إلى 200 متر لكل سنتيمتر واحد.

كان باع جناح تو-123 يبلغ 8.41 متر، الطول  27.83 متر، الارتفاع  4.78 متر. السرعة القصوى هي 2700 كيلومتر في الساعة. المدى  يصل إلى 3580 كيلومتر. ارتفاع الرحلة من 19 إلى 23 كيلومترا.

تم إطلاق الطائرة المسيرة من منحدر مائل بمساعدة معززات دافعة صلبة بي إر دي-52. في الثانية الخامسة من الرحلة، توقف المعجلان عن العمل وانفصلا عن بدن الطائرة “ياستيرب”. تمت الرحلة بمساعدة محرك  كي إر-15-300. أثناء الطيران، تم تشغيل الكاميرات المدمجة وإيقافها حسب الأوامر. بعد الانتهاء من مهمة تو-123، وجه نظام البرمجيات الطائرة إلى طريق العودة.

على بعد حوالي 500 كيلومتر، بدأ المشغل يتحكم في الطائرة. بعد أن وصلت طائرة الاستطلاع المسيرة إلى نقطة معينة، تم فصل الحجرة مع معدات الاستطلاع والملاحة، التي هبطت في المكان الصحيح بالمظلة. تم تدمير الأجزاء المتبقية من الهيكل.

حتى عام 1972، تم بناء 52 نسخة من هذه الطائرة في مصنع الطائرات في فورونيج. استطاعت “ياستيرب” إجراء استطلاعات ناجحة على  كامل أراضي أوروبا الغربية تقريبًا. ومع ذلك، لا توجد بيانات حول استخدامها، لأن الأرشيفات سرية. في عام 1979، انتهت خدمة الطائرة، بدأ استخدام  تو-123 كأهداف جوية. النسخة الباقية من “ياستيرب” موجودة في المتحف في مطار فرونزي المركزي في موسكو.

انظر أيضا:

زر الذهاب إلى الأعلى