منوعات

مادونا تعترف: كنت مصابة بكورونا

اعترفت “ملكة موسيقى البوب” الأمريكية، مادونا، أنها كانت مصابة بفيروس “كورونا” المستجد، وهو الذي أجبرها على إلغاء سلسلة من حفلاتها الموسيقية في العاصمة الفرنسية باريس في شهري فبراير/ شباط ومارس/ آذار.

وأوضحت في منشور لها على موقع “إنستغرام” الخميس أنه ثبت إصابتها بمرض (كوفيد-19) بعد مرضها قبل 7 أسابيع خلال جولتها الغنائية في فرنسا، بحسب وكالة “فرانس برس”.

لكن أكدت مادونا لمتابعيها البالغ عددهم 15 مليون على موقع “إنستغرام” أنها ليست مريضة في الوقت الحالي.

وقالت: “عندما يكون الاختبار إيجابيا للأجسام المضادة، فهذا يعني أنك مصاب بالفيروس، وهذه كانت حالتي، فقد كنت مريضة في ختام جولتي في باريس قبل 7 أسابيع، مثل كثير من الفنانين الآخرين المشاركين في العرض”.

وتابعت: “لكن في ذلك الوقت، ظننا جميعنا أننا نعاني من إنفلونزا شديدة، الحمد لله أننا بصحة جيدة الآن”.

من ناحية أخرى، تبرعت مادونا بمبلغ 1.1 مليون دولار أمريكي من أجل تطوير لقاح ضد فيروس “كورونا” المستجد.

وأحيت مادونا البالغة من العمر 61 عاما ليلة واحدة فقط من جولتها الغنائية “مدام إكس” في باريس في 22 فبراير، وذلك قبل أن يتم إيقاف العرض التالي، وأرجعت السبب وقتها إلى تعرضها “لإصابات مستمرة” خلال العروض.

وفي وقت لاحق، ألغت مادونا حفلتن أخريين في باريس كانت ستختتم بها جولتها العالمية “مدام إكس”، وذلك بعد أن حظرت السلطات الفرنسية التجمعات الكبيرة في محاولة لوقف انتشار الفيروس في أوائل شهر مارس.

كانت مادونا من بين 200 فنان وعالم وقعوا على رسالة مفتوحة الأربعاء الماضي تدعو إلى تغيير إحداث جذري في جميع أنحاء العالم، بعد فرض الإغلاق العام للوقاية من فيروس “كورونا” المستجد.

وشارك في الرسالة عدد من نجوم هوليوود مثل كيت بلانشيت وجين فوندا وماريون كوتيار، إلى جانب مجموعة من الفائزين بجائزة “نوبل”، والذين دعوا جميعا إلى وضع حد للاستهلاك الجامح لاقتصاديات الدول للمساعدة في إنقاذ كوكب الأرض.

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى